ما هي الإدارة الصحية

منظمة الصحة العالمية

أنظمة التشخيص و العلاج

أنظمة الرعاية الطبية

عشر نصائح لتقليل الملح؟

 عشر نصائح لتقليل الملح في الحمية الغذائية التي تتبعها

1. براعم التذوق حساسة للملح، وحساسة أيضًا للحمضيات، وبذلك يمكن خداعها عن طريق بدائل مناسبة للملح، ارفع الملاحة عن المائدة وضع مكانها طبقًا من مثلثات الليمون، اعصرها على طعامك، وأيضًا تجنب استخدام الملح خلال الطهي، واستخدم عصير الليمون الحامض، عصير الليمون، الخل، توابل ميسز داش، ملح لايت( لأنه يحتوى نصف الصوديوم الموجود في الملح العادي) أو بديل الملح (كلوريد الصوديوم) بدلاً منه.

2.  استخدم الخضراوات الطازجة، المجمدة أو المحفوظة" التي لا تحتوى على ملح".

3.  تناول الدواجن والأسماك، أو اللحوم الحمراء الطازجة الخالية من الدهن، عوضًا عن الأنواع المحفوظة أو المجهزة.

4. استخدم الأعشاب، التوابل، وخلطات التوابل الخالية من الملح في الطهي، وعلى المائدة.

اِقرأ المزيد...

إنقاص الوزن و خفض ضغط الدم

 إنقاص الوزن يؤدي إلى خفض نسبة ضغط الدم

إذا زاد وزنك عن الوزن المثالي بمقدار 10%، فإنه بإمكانك أن تخفض من ضغط الدم لديك على نحو ملحوظ من خلال إنقاص الوزن. وطبقًا لتقرير "JNCV"، فإنه بمقدورك خفض ضغط الدم الانقباضي لديك بمقدار 1مم/ زئبقي؛ وذلك لكل رطلين تفقدهما من وزنك.

 

ولكن ما هو الوزن المثالي بالنسبة لك؟ إن تحديد هذا الأمر ليس ببساطة قراءة الأرقام على ميزان الحمام الخاص بك؛ فلكى تعرف ما إذا كنت ذا وزن مثالي أم لا، فعليك بحساب مؤشر كتلة الجسم لك ( B.M.I )، ويمثل رقم كتلة الجسم نسبة وزنك إلى طولك؛ فوزن 200 هو رطل وزن مثالي لرياضي طوله 6 أقدام، بينما نفس الوزن يعد مؤشرًا خطيرا لشخص يمارس وظيفة مكتبيه، ويبلغ طوله 5،5 قدم.

ولحساب كتلة الجسم الخاصة بك، انظر إلى جدول 4-3، أولاً: حدد طولك(إلى أقرب بوصة) في أقصى يسار المخطط، ثم اتجه بإصبعك عبر الصف الموجود به طولك؟

اِقرأ المزيد...

الكوليسترول النافع والضار

 الكوليسترول: النافع والضار

الكوليسترول نوع من الدهون التي يستخدمها الجسم لأغراض عديدة، وهو المادة المكونة لغشاء الخلايا؛" الغشاء" الأكثر أهمية، المحيط بالخلايا. ويستخدم لتكوين أحماض الصفراء التي تساعدنا على هضم وامتصاص الطعام، وهو أيضًا مادة هامة لتكوين فيتامين(د) وعدد من الهرمونات، بما فيها التستوستيرون والأستروجين. وفي الواقع، فإن الكوليسترول مادة هامة تمكن الجسم من تأدية وظائفه على نحو سليم لدرجة أن أجسامنا تنظم مستواه في الدم، عن طريق إنتاج الكوليسترول بنفسها. عندما لا تقوم الحمية التي نتبعها وحدها بإنتاج قدر كاف منه يطلق على ذلك" مصل الكوليسترول، أو كوليسترول الدم). يستخدم علماء

اِقرأ المزيد...

كيف تحدد كتلة الجسم؟

 جدول4-3: تحديد مؤشر كتلة الجسم

دعنا نفترض أن نسبة كتلة الجسم الخاصة بك تتعدى المعدل الصحي وأنك تود أن تنقص رطلين- اجعلها 5 أرطال- فمن أين تبدأ؟ أولاً، ثمة شيء في غاية الأهمية يحتاج أي شخص يرغب في إنقاص

وزنه إلى فهمه؛ فبالنسبة إلى كل برامج الحميات الغذائية والمنتجات الغذائية الشائعة في الأسواق اليوم، هناك حقيقة فسيولوجية راسخة، وهي: السبيل الوحيد لإنقاص الوزن هو حرق المزيد من السعرات الحرارية، من خلال الربط بين التمثيل الغذائي(السعرات الحرارية التي تم حرقها لكي تجعل جسمك نشيطًا فحسب) وبين النشاط البدني الذي لا تستخلصه من خلال الطعام والشراب. وليس ثمة طريقة آمنة وصحيحة لفقد الوزن خلاف ذلك؛ فهذه الطريقة أكثر بساطة ووضوحًا من أي حميات غذائية أخرى تعتمد على الكربوهيدرات المخفضة، أو الخلو من الكربوهيدرات، أو الحميات الموسمية التي لا يكتب لها الدوام

اِقرأ المزيد...

هل تحيرك آلام ظهرك؟

 أنت في الغالب فتحت هذا المقال لأن ظهرك يؤلمك. ربما كنت تعاني منذ أسابيع من ألم بالظهر؛ وربما كنت ممن يعانون منه منذ وقت طويل، أو ربما كانت لديك استفسارات عن مسألة الجراحة. وهناك احتمال آخر، وهو أنك قد سبق لك أن عانيت من نوبة من آلام الظهر وشفيت منها تماماً. ثم فجأة، ودون سبب ظاهر، استيقظت في الصباح، متأهباً لبدء يومك بنشاط، وإذا بك تبدأ المعاناة. إذا كان أي من السيناريوهات السابقة ينطبق عليك، فإن هذا المقال يكون قد خرج إلى النور من أجلك. وسواء كنت تعاني من نوبات انتكاسية متكررة من آلام الظهر، أو كنت واحداً من أولئك التعساء الذين يعانون من آلام مستمرة بالظهر لفترات تزيد عن ستة أشهر، فإن الأرجح أنك لابد قد خضت صولات وجولات مع الأطباء، بل وربما استمعت إلى عدة آراء مختلفة عن الأسلوب الأمثل لعلاج مشكلة ظهرك. وعلاوة على ذلك، قد يكون حسنو النية من أفراد أسرتك أو أصدقائك قد طرحوا عليك جميع أنواع المقترحات المفيدة. ولكن للأسف، قد تكون هذه المقترحات متضاربة بصورة محيرة. فربما اقترح عليك أحدهم البقاء في الفراش،

اِقرأ المزيد...

أخبارنا على Google Plus