ما هي الإدارة الصحية

منظمة الصحة العالمية

أنظمة التشخيص و العلاج

أنظمة الرعاية الطبية

جراحة علاج الضيق الشوكي القطني

 الضيق الشوكي spinal stenosis، أي ضيق القناة الشوكية التي يمر بها الحبل الشوكي، أقل ميلاً بكثير لأن يشفي من تلقاء نفسه مقارنة بمشكلة القرص المصاب بالفتاق. وهذا يجعل الجراحة أكثر ترجيحاً. ومن ناحية أخرى، المصابون بالضيق الشوكي يكونون أكبر سناً وغالباً ما يعانون من حالات صحية وعظمية أخرى. تلك المشاكل، مثل حالات القلب وأمراض الرئة والالتهاب العظمي، الفصلي بالحوض والركبتين، تزيد من خطورة حدوث مضاعفات، وقد تحد من الأداء الوظيفي لهؤلاء الناس. لهذا يحتاج المرضى لتتمتع بالواقعية بشأن النتائج المحتملة لجراحة الظهر. وجراحة علاج الضيق الشوكي القطني عبارة عن استئصال الأجزاء المتنوعة التي تضغط على العصب وتسهم في حدوث الضيق. يقوم الجراح يعمل شق في الظهر ويزيل الصفائح أو الأقواس الفقارية والنتوءات الشوكية، و (إذا اقتنت الضرورة)

 

أجزاء من المفاصل السطيحية الزوجية، بجانب أي زوائد عظمية osteophytes أو أقراص بين فقارية مصابة بغتاق. وفي بعض الأحيان تجرى عملية لحام فقاري لتثبيت وضع الفقرات تثبيتاً دائماً ومنع تحركها مستقبلاً. وتتفاوت طرق التأهيل فتشمل المشي، وركوب الدراجة الثابتة، أو السباحة لفترات تزداد بالتدريج. وهناك نسبة بين 65% و 75% من الناس الذين يعالجون بهذه الطريقة يحصلون في النهاية على نتائج من طيبة إلى ممتازة. إنهم يجدون أن باستطاعتهم السيطرة على الألم بالمسكنات التي لا تندرج تحت فئة المخدرات وبالأدوية التي تباع دون روشتات، كما يمكنهم الانخراط في نشاط بدني مع قليل من المحاذير بل وأحياناً دون محاذير.

 

 

 

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أخبارنا على Google Plus