ما هي الإدارة الصحية

منظمة الصحة العالمية

أنظمة التشخيص و العلاج

أنظمة الرعاية الطبية

راقب وزنك للحفاظ على ظهرك

 برغم أن الوزن الزائد بدرجة كبيرة للغاية في حد ذاته لم يثبت أنه السبب الرئيسي لاضطرابات الظهر، إلا أن الكيلوجرامات الإضافية تزيد من خطر تجدد شكواك من آلام الظهر. فكلما كنت أثقل وزناً، زاد العبء، الواقع على عمودك الفقري. وما يزيد الأمور سوءاً، أنه إذا كان معظم وزنك الزائد عبارة عن دهون في منطقة البطن، وليس بنياناً عضلياً، فإن مركز ثقلك قد يتحول إلى الأمام؛ وهي حالة تضيف مزيداً من العبء على ظهرك. وعن طريق الحفاظ على وزن صحي، يمكنك تخفيف العبء الواقع على عمودك الفقري. ولكي تحدد الوزن الصحي المستهدف لك، انظر الجدول 10-1. ولاستعمال هذا الجدول، ابحث عن طولك في العمود الأول. تحرك أفقياً في نفس الصف أمام خانة طولك حتى تصل إلى العمود الذي به وزنك

. إن الرقم الموجود عند تقاطع عمود وزنك مع صف طولك هو ما يعرف بمؤشر كتلة الجسم BMI. ويأخذ هذا المؤشر كلاً من الطول والوزن في الحسبان. وأنت لن تفيد ظهرك فقط إذا حافظت على مؤشر كتلة جسم طبيعي (في نطاق 9-25)، وإنما ستخفض كذلك من حجم تعرفك للإصابة بالعديد من الأمراض، ومن بينها الأزمات القلبية، والسكتات الدماغية، والسكري، وارتفاع ضغط الدم.

 

أقلع عادة التدخين

التدخين ضار بصحتك. وأنا أعلم أنك سمعت هذه المقولة من قبل، ولكن التدخين لا يزيد فقط احتمال إصابتك بسرطان الرئة، وأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، إضافة إلى عدد هائل من المشاكل الصحية الأخرى، وإنما يضعف كذلك من قوة ظهرك ويعرضه للخطر. فالمدخنون يعانون من تكرار نوبات آلام الظهر أكثر من غيرهم، ويتزايد عدد النوبات كلما زاد التدخين. ويؤمن العلماء بأن النيكوتين الموجود بالسجائر يسهم في الإصابة بألم أسفل الظهر بطريقتين. الأولى، أن النيكوتين يعرقل جريان الدم نحو كل من الفقرات العظمية والأقراص الغضروفية التي بين الفقرات. وهذا يتلف وظيفتها، وقد يستثير نوبة من نوبات آلام الظهر. والثانية أن المدخنين عادة ما يفقدون نسيجهم العظمي بمعدل أسرع من غير المدخنين، مما يجعلهم عرضة أكثر للإصابة بهشاشة العظام. ورغم أنه من المؤكد أن التدخين يلعب دوراً في ألم أسفل الظهر، فإنه من غير المعلوم ما إذا كان التدخين هو السبب الرئيسي في ذلك الألم أم أنه عامل مساعد فقط. ولكن على أي الأحوال، هناك حقيقة واحدة واضحة وضوح الشمس:  أن التدخين يعرض ظهرك للخطر.

 

 

 

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أخبارنا على Google Plus