ما هي الإدارة الصحية

منظمة الصحة العالمية

أنظمة التشخيص و العلاج

أنظمة الرعاية الطبية

تغير و عش حياتك بشكل أحسن

القاعدة الأساسية: كن راغباً في التغيير
أنت تحيا لتحصل على الحياة الجيدة، ولهذا السبب أيضاً نحيا جميعاً، وهذا هو السبب الذي يجعلنا نحصل على وظائف ونؤسس عائلات ثم نسعى لذلك جاهدين – أو على الأقل هذا ما يجب أن يكون، ولكن العديد من الناس يعتقدون أنه لا يمكنهم الحصول على الحياة الجيدة، بداعي أنهم ليسوا على الدقر الكافي من الذكاء أو الموهبة، أو لأنه ليس لديهم ما يكفي من الحظ، أو لأنه لا يوجد وقت كافٍ في اليوم. وهذا غير صحيح بالمرة. وسأريك كيف أنك تستطيع الحصول على الحياة الجيدة من خلال المقال.

 

وسأقدم لك فيه القواعد الثماني للحياة الجيدة حيث إنها تشكل مزيجاً منظماً من الاستراتيجيات والتقنيات المعمول بها منذ زمن بعيد وذلك قبل وجودي ووجودك على الأرض؛ فما أنا إلا شخص يحاول إيصال الرسالة بطريقة منظمة وملهمة، وقد جربت هذه الطرق في حياتي على مدار أكثر من ثلاثين عاماً، وكنت محظوظاً أن تلك الآلاف من المؤسسات ائتمنتني على أثمن مواردها – موظفيها.


الاستعداد للحياة الجيدة
الرسالة التي أوجهها لك هنا هي نفس الرسالة التي ألهمت البائعين وطمأنت الموظفين الذين كانت شركاتهم تمر بمرحلة تعثر. وهي أيضاً نفس الرسالة التي ظل أبنائي يسمعونها مني منذ أن بدأوا يفهمون كلماتي. فإي شخص – أنا أعني أي شخص – يمكنه الحصول على حياة جيدة، وكل ما عليه فعله فقط هو أن يتعلم القواعد المناسبة. هل تعبت من الشعور بأنك تجلس في عملك وقتاً طويلاً؟ أو ربما توجد أمامك بعض الفرص الإيجابية والمثير وتريد أن تتعلم كيف تقوم بعمل إعداد أفضل للتغيير الذي سيتطلبه الحصول على تلك الفرص. هل تريد أن تشعر بالحماس إزاء ما تقوم بفعله مرة بعد أخرى؟ هل تشرع في إنشاء مشروع جديد وتريد أن تتبنى مواقف وعادات جيدة في البداية حتى يمكنك النجاح ؟ هل تريد أن تشعر بالإثارة عندما تعود للمنزل وترى أسرتك وتشعر بسعادتهم لرؤيتك؟ هل تريد أن تستعيد طاقتك؟ هل تشعر أنك مثقل بالشعور بأنك غير كفء في عملك أو في المنزل؟ كل هذه الأحاسيس والمواقف شيء طبيعي جداًّ وشائع في العالم؛ حيث جداول أعمالنا مزدحمة بالمسئوليات والواجبات- التي نختارها والتي نجبر على فعلها- وبالطبع ستكون فكرة إخضاع هذه الحياة المتصارعة لنظام عمل مرتب فكرة مخيفة. خاصة عندما لا تعرف من أين تبدأ. وهنا تبدأ قواعد الحياة الجيدة. ما تلك القواعد؟ اسمح لي بأن أستعرض معك خريطة رحلتنا كاملة فصلاً تلو الآخر. وأعتقد أنك عندما تراها ستكون متحمساً جداًّ لها ولن تبدو لك رحلة شاقة. وستعرف حينها لماذا تعتبر القاعدة الأولى – الرغبة في التغيير- هي البطارية التي تحرك العملية كلها.


قواعد الحياة الجيدة
1. الرغبة في التغيير. إدراك الحاجة إلى التكيف مع المتغيرات من حولك فلن يتغير شيء حتى تتغير أنت. وحينما تتغير أنت سوف يتغير كل شيء.
2. الرغبة في التعلم.دليل يرشدك تدريجياًّ لتوسيع قاعدة معرفتك. إذا لم تتعرف على شيء جديد. فلن يكون لديك شيء جديد تقدمه.
3. التركيز على ( لماذا ) في الحياة: خطة ( التلهف والنقاش والامتنان). تدريب نفسك على رؤية الفرص الجديدة وفهم كيف يمكن إيجاد إلهام فيها.
4. أسلوب تضاؤل الهدف: التركيز على ( لماذا ). تعلم التعامل بحزم مع الأمور المهمة؛ فأولئك الذين يركزون على ” كيف” في الحياة دائماً ما ينتهي بهم الأمر وهم يعملون لدى من يركزون على ” لماذا “.
5. اختيار أن تكون مخلصاً.تقدير الأشياء التي تمتلكها قبل أن تفتقدها، فالناس الجيدون يقدرون الأشياء التي يمتلكونها قبل أن يفقدوها، أما الناس العاديون فيقدرون الأشياء الجيدة التي يمتلكونها فقط عندما يفقتدونها.
6. خلق عادات جديدة.خرق دائرة العادات السيئة وإبدالها بعادات جيدة؛ فنحن لا نسعى إلى قرارات موسمية لكننا نسعى إلى طريقة جديدة نحيا بها.
7. تبادل المعرفة.كن قائداً فعالاً في حياتك. ألا تعتقد أنك قائد؟ أنت قائد عندما يعتمد عليك أحد.
8. تنظيم حياتك.تعلم متى تقول لا، فلا يمكن أن تنضج قبل أن تعرف متى تقول لا.


كل ما عليك حينما تتعلم هذه القواعد هو أن تضعها معاً وتحول التغيرات الجديدة إلى صفات شخصية مدة الحياة.فالأشخاص هم المكون الرئيسي للشركات، فإذا نضج الأشخاص ستصبح الشركات والصناعة أماكن أفضل لنا.
وأريد من البداية أن أعدك أنني في كل قاعدة من هذه القواعد لن أعطيك فقط مجموعة من الكلمات الفارغة.فأنا أتعجب لما يقوله الناس عندما يصفونني بأنني محاضر يحفز الناس؛ لأنني لا أعتقد ان هذا الوصف يتعلق بي على الإطلاق؛ فأنا لست هنا لتحفيزك. تكلم مع أخرق ما وحفزه وستحصل في النهاية على أخرق محفز – شخص ما مليء بالطاقة والنشاط، ولكن لا يوجه شيئاً منها للمهام الأكثر أهمية.


فوظيفتي هي أن ألهمك وأساعدك على معرفة المكان الذي تريد الوصول إليه. أنا أعد بان أساعدك على فهم لماذا الموجودة وراء كل واحدة من هذه القواعد وأن أعطيك أساليب محددة ملموسة لتنفيذ هذه القواعد في حياتك. عندما تركز على كيف سيتم تحفيزك، ولكن عندما تركز على لماذا سيتم إلهامك.
من الحقائق الرئيسية عن التغييرهي أن السماح للراحة والمماطلة والخوف بإقناعك بتجنب التغيير لن يعود عليك إلا بمستقبل به أقل مما تمتلك اليوم. فأنت لا يمكنك أن تظل على الدراجة للأبد ولابد أن تسقط يوماً. وكلما كان سهلاً أن تعيش وحدك بعيداً عن الناس، كانت حياتك أصعب، والعكس صحيح.


اعمل بجد على تغيير نفسك وستصبح حياتك أسهل، وستبدأ وظيفتك في العمل لك بدلاً من أن تعمل أنت لها، وستتعلم مهارات جديدة لتغيير طرق صنعك للقرار- والحصول على الحياة الجيدة. لذا غير أهدافك والدوافع التي تحركك وتخلص من الغضب والحقد حتى تستطيع التقدم.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أخبارنا على Google Plus